حثت اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم السبت، الدول على بذل المزيد للترويج للرياضة بعد التوصل لاتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية. وقال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، "خلال الأشهر القليلة الماضية في أزمة فيروس كورونا، رأينا أهمية الرياضة بالنسبة للصحة النفسية والبدنية. الرياضة يمكن أن تنقذ الأرواح". وأضاف رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن "اللجنة الأولمبية تدعو حكومات العالم لإدخال الرياضة في برامج الدعم عقب الأزمة، بسبب الدور المهم الذي تلعبه الرياضة في الوقاية من الأمراض غير المعدية والمعدية أيضا".
وقالت اللجنة الأولمبية، في بيان، "إن منظمة الصحة العالمية كانت مفيدة في تقديم النصيحة والمشورة أثناء التحضير لتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 لتقام العام المقبل. إنها تواصل إعطاء النصائح بينما تكتسب معرفة إضافية وفهم لفيروس كورونا". وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، "عمل المنظمة ليس التعامل مع الأمراض فقط ولكن مساعدة الناس لإدراك الحياة الصحية الخاصة بهم، وهذه الشراكة ستفعل ذلك بالضبط". وكانت اللجنة الأولمبية دخلت في شراكة مع منظمة الصحة العالمية للمرة الأولى في عام 1984.